الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المراره مالها وما عليها ....بقلم الدكتور فلاح الشمري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلاح

avatar

تــــاريخ التسجيل فــــى المنتـــدى : : 18/07/2010
عـــــــــدد مشـــــــــاركـــــــاتــــــــك : : 17
أنـــت مـــــــنيــــــــــن يــــا جميـــل : : العراق - بغداد - مدينة المنصور
انـــت ذكـــر ولا انتـــى أنـــــــثي : : ذكر
انــــــــــــت عنـــدك كـــام سنـــــــة : * : 56

مُساهمةموضوع: المراره مالها وما عليها ....بقلم الدكتور فلاح الشمري   الأحد يوليو 18, 2010 2:42 am

المرارة مالها وماعليها





بقلم : الدكتور فلاح الشمري – بغداد





هذا المخزن الصغير للعصارة الكبدية


متى يتلف , ولماذا ؟ وكيف نعالج العلة فيه ؟


وهل يستطيع الانسان ان يعيش بدونه؟





المراره عباره عن كيس
كمثري الشكل سعته حوالي 50 سم2 في الشخص البالغ يلتصق بالسطح الاسفل من الكبد في
الجهه اليمنى من اعلى البطن . اما الجهاز المراري فيبدأ بالقنوات المراريه التي
تكمن داخل الكبد , والقناة المراريه التي تتكون بأتحاد هذه القنوات , وهذه القناة بدورها
تصل من الكبد الى المراره ثم الاثني عشر وهو اول جزء في الامعاء الدقيقه المتصله
بالمعده والملتفه حول رأس البنكرياس , ويتكون جدار المراره من نسيج ليفي وعضلات
غير اراديه تتجه في مختلف الاتجاهات لتساعد في حركة انقباض المراره عند الحاجه الى
ذلك . ويبطن جدار المراره من الداخل غشاء مخاطي ناعم الملمس متخذاً من نفسه ثنيات
عديده سطحيه في جسم قاع المراره اما في رقبتها فأن هذه الثنيات تعلو شيئاً ما
وتتخذ اتجاهاً هلالياً وحلزونياً مما يؤهلها احياناً لوظيفة الصمام .





وظيفة المرارة :


تعتبر المراره
مستودعاً للعصاره الكبديه كما ان لغشائها المبطن القدرة على تركيز هذه العصاره الى
عشرة اضعاف تقريباً . وتعرف هذه العصاره المركزه بصفراء المراره . اما لماذا لا
تنزل العصاره من قناة الكبد العامه مباشرة الى الاثني عشر عبر القناة المراريه
العامه فذلك نتيجة لانقباض عضلة الفتحه العضليه القابضه التي تصلها بالاثني عشر .
واذا ماتلف الغطاء المخاطي نتيجة مرض ما تفقد المراره قدرتها على تركيز العصاره
الكبديه . وتنشط المراره الطبيعيه وتنقبض لتفرغ مابها من عصاره عند تناول أي غذاء
دسم فتمر عبر القناة المراريه العامه الى الامعاء لتساعد على هضمه هناك . اما سبب
هذا النشاط وهذا الانقباض فهو عمليه فسيولوجيه معقده نحن في غنى عن الدخول في
تفاصيلها هنا ولكنه حقيقة واقعه .


ولقد ثبت بالتجربه
انه عند نقل دم قطه غذيت بصفار البيض – وهو ماده فعاله تنشط انقباض المراره – الى
قطه اخرى صائمه نتج عنه نشاط وانقباض في مرارة القطه الثانيه .


وفي الانسان الطبيعي
لا يؤثر على نشاط المراره رؤية وشم وتذوق الطعام الدسم ولا حتى تناول الطعام
النشوي والبروتينات الخالصه مثل بياض البيض . وانما يؤثر عليها فقط وجود الماده
الدهنيه في الطعام بالدرجه الاهم .











-2-





عيوبها الخلقيه :


اما العيوب الخلقيه
للمراره فهي نادره نوعاً ما , فعدم تكوينها اصلاً هي والقنوات المراريه – وهذه
حالة نادره جداً – تكتشف في الاطفال الذين يعانون تشوهات خلقيه اخرى , لاتتناسب
والحياة . واحياناً نجد لانسان واحد مراره مزدوجه – وهي بنسبة 1: 4000 والاعم من
ذلك ان تكون هناك مراره واحده ولكن لها حاجز داخلي مستعرض – وتسمى Phrygian cap , ولا يتدخل وجود
الحاجز في وظيفة المراره .





امراض المرارة :


امراض المراره تتركز
في ثلاثة انواع . فأندر انواعها الاورام السرطانيه والحميده وهي عادة تكتشف بعد
استئصال المراره التي يكون بها التهاب او حصيات . أما النوع الثاني فهو التهاب
المراره ذاتها , وهذه الالتهابات اما حاده او مزمنه .


اما الالتهاب الحاد
فينتج اما عن وجود ميكروب بها مثل مضاعفات الحمى التيفوئيديه او عن حدوث بعض
التغيرات الكيميائيه في غشائها المخاطي او يكون الالتهاب الحاد مصاحباً لوجود حصاة
او حصيات بالمراره . غالباً مايكون الالتهاب الحاد بعد العقد الرابع من العمر ,
خصوصاً في النساء المائلات للسمنه اللائي انجبن عدداً من الاطفال وايضاً اللائي
يملن للطريقه الكسوله في الحياة . هذه العوامل تساعد على ظهور نوبات الالتهابات
كما تساعد ايضاً على تكوين الحصيات في المراره .


اما الالتهاب المزمن
فهو استمرار للحاله نفسها ولكن بدرجه اقل وعلى نوبات متقطعه ويصاحبها شكوى مستمره
من عسر الهضم والم متكرر في الجزء الاعلى من ايمن البطن , يزداد هذا الالم اذا
ضغطنا على هذا المكان وتهدأ الحاله نوعاً ما لتعود مره اخرى على فترات متفاوته من
الزمن – وأهمية تشخيص هذه الحاله هي التأكد من انها ليست احدى الامراض الاخرى التي
قد تشبه في مظهرها التهاب المراره الحاد او المزمن وهي التهاب البنكرياس , قرحة
الاثني عشر , التهاب الكليه اليمنى , التهاب الزائده الدوديه , انسداد القناة
المراريه العامه لكن هذا يؤدي الى اليرقان فالتسمم الكبدي , انسداد في الشريان
التاجي للقلب , التهاب خلايا الكبد الوبائي , تقلصات القولون , التهاب الامعاء
.... الخ .


اما حصيات المراره
فتتكون من مواد مختلفه اهمها الكولسترول والصبغات المراريه والكالسيوم والفوسفور
والحديد والكربونات وبعض البروتينات والكربوهيدرات . واهم انواعها الحصيات المختلطه Mixed
Stones وهي عباره عن ترسبات مختلفه متبادله على هيئة دوائر بعضها فوق بعض
, وهي تظهر بالاشعه العاديه أي غير الملونه . وتكون اما فرادى او كثيرة العدد ,
وفي هذه الحاله تكون مضلعه وذات وجوه متعدده . اما حصيات الكولسترول النقي فهي اقل
حدوثاً واذا حدثت تكون فرادى Solitaire , وربما تكون متعدده مصحوبه ببعض الشوائب من
المواد الأخرى . وحصيات صبغة المراره Pigment Stones فهي صغيره الحجم جداً وكثيرة العدد وباهتة الظل
لدرجة قد تصعب معها رؤيتها خلال الصبغه في الاشعه الملونه . وحصيات الكربونات
نادره واذا وجدت فهي اما على هيئة حصيات منفصله وظاهره تماماً او على هيئة رمال
ناعمه في المراره كلها . واحياناً تنزلق احدى الحصيات المراريه على اختلافها نحو
قناة المراره فتثبت فيها وتسدها مما يسبب المغص المراري الحاد . وقد يقال ان حصاة
المراره قد اختفت ولكن حقيقة الامر انه ربما كانت الحصاة صغيره للحد الذي مكنها من
العبور خلال القناة المراريه الى ان تصل الى الاثني عشر ومنها الى خارج الجسم
الفضلات . وهناك امراض اخرى للمراره – اعتقد ان القارئ في غنى عن متابعتها حالياً
لانها نادره الحدوث ومعقده نوعاً ما


-3-








المغص المراري :


وهذا يأتي على شكل
نوبات مغص مفاجئه , وغالباً ما يعقب اكله دسمه ببضع ساعات , وعادة مايكون ليلاً .
ويعزى سبب النوبه الى انقباض شديد في عضلات أي جزء من الجهاز المراري اثناء مرور
حصاة كما سبق . وتختلف حدة المغص من نوبه الى اخرى , ويتوقف هذا ايضاً على درجة
حساسية المريض للألم – والنوبات عادة تكون مؤلمه جداً – فترى المريض يتلوى من شدة
الالم , واضعاً يده منقبضه ضاغطاً على بطنه صارخاً باكياً مما به من الم مبرح ,
غارقاً في عرقه بشكل غزير – ويمكن له ان يحدد بنفسه موضع الالم في الجزء الايمن في
اعلى البطن – وان الالم يشع للظهر تحت لوح الكتف الايمن والى الكتف الايمن ايضاً .
وربما يظهر على جلده بعض الاصفرار . هذه النوبه قد تتكرر خلال فترة وجيزه وبعضها
يعود خلال شهور وربما سنوات .





العلاج :


علاج امراض المراره
يتوقف على الحاله فهو اما دوائي واما جراحي . كذلك علاج الحاله الحاده والحاله
المزمنه وايضاً هل هناك حصيات أم لا ؟


اما علاج النوبه
الحاده التي لاتكون فيها حصيات مراريه فهو وقتي – مسكنات مع راحه تامه وعقاقير
ترخي العضلات المتقلصه . واذا كان هناك انتفاخ معدي فيركب انبوب مطاطي عبر الانف
لامتصاص وتصريف الافرازات المعديه لمنع التقئ ... ولا يتناول المريض شيئاً بالفم
مع تغذيته وريدياً بالمحاليل – ويمكن اضافة بعض المضادات الحيويه اذا كان هناك ما
ينبئ بوجود التهاب ميكروبي .


العلاج الوحيد لوجود
الحصيات المراريه هو الجراحه واستئصال المراره . الجراحه لازمه في الحالات التي
يرافقها مضاعفات , كذلك حالات المغص المتكرر والتي لم ينفع معها العلاج الدوائي –
احياناً يؤجل التداخل الجراحي فتره بعد فتره فتسوء حالة المريض وتحدث مضاعفات تزيد
من خطورتها . الحاله العامه للمريض مثل تقدم سن المريض وامراض القلب والكلى وعدم
كفائتها او أي مرض شديد آخر تجعلنا نفكر ملياً قبل اجراء الجراحه .


في حالة المغص الحاد
الناتج عن انسداد قناة المراره لوجود حصاة بها تكون الجراحه انقاذاً للمريض من
آلامه واحتمال حدوث تقيح بالمراره فيما بعد .


اما العلاج السريري
والدوائي للحالات الهادئه نوعاً ما فيمكن في تنظيم الطعام دائماً . فما هو غني
بالدهون والكولسترول مثل البيض والمخ والزبد والمقالي وكذلك المشروبات الروحيه
والبهارات الكثيره يجب ان تقلل كثيراً او تمنع كلياً .


بعد النوبه الحاده
مباشرة يجب ان يكون الطعام سائلاً فقط مثل الحليب بدون كريمه – والشوربه بأنواعها
وعصير البرتقال المصفى والحبوب Cereals , والارز – ثم تضاف الخضروات بعد ذلك , واسهلها
للمريض البطاطس والجزر والفاصوليا الخضراء والخس والكرفس .


يجب ان يبتعد المريض
عن الكرنب (الملفوف) والبصل والفجل واللفت (الشلغم ) والخيار فهذه جميعها قد تسبب
عودة الاعراض المرضيه .














-4-





وقد تفيد مع هذا
النظام املاح الصفراء على هيئة حبوب مساعده على الهضم .


وفي النوبات الهادئه
يكفي ان يستريح المريض ويضع مكمدات دافئه على البطن – وتفرغ غازات بطنه بحقنه
شرجيه بماء دافئ اذا كانت متعبه .


وقانا الله واياكم شر
الامراض – واسبغ ثوب العافيه والشفاء على الذين يقاسون .












الدكتور / فلاح
الشمري – بغداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
PRINCE

avatar

تــــاريخ التسجيل فــــى المنتـــدى : : 12/07/2010
عـــــــــدد مشـــــــــاركـــــــاتــــــــك : : 261
أنـــت مـــــــنيــــــــــن يــــا جميـــل : : من مصــر ام الدنيـــا
انـــت ذكـــر ولا انتـــى أنـــــــثي : : ذكر
انــــــــــــت عنـــدك كـــام سنـــــــة : * : 25
مـــــــزاجـــك ايـــــــة النـــهــاردة : : مروق الــ D ومـظـبط الـ G

مُساهمةموضوع: رد: المراره مالها وما عليها ....بقلم الدكتور فلاح الشمري   الأحد يوليو 18, 2010 9:48 am

مشكوووور دكتور فلاح الشمري على الافادة
وبانتظار جديدك فى صفحات المنتدى
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://8giga.mam9.com
 
المراره مالها وما عليها ....بقلم الدكتور فلاح الشمري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات 8 جيجا :: المنتديات الأجتماعيه :: منتدى الطب والصحة - Healthy Forum-
انتقل الى: