الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تشمٌع الكبد ... بقلم الدكتور فلاح الشمري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PRINCE

avatar

تــــاريخ التسجيل فــــى المنتـــدى : : 12/07/2010
عـــــــــدد مشـــــــــاركـــــــاتــــــــك : : 261
أنـــت مـــــــنيــــــــــن يــــا جميـــل : : من مصــر ام الدنيـــا
انـــت ذكـــر ولا انتـــى أنـــــــثي : : ذكر
انــــــــــــت عنـــدك كـــام سنـــــــة : * : 26
مـــــــزاجـــك ايـــــــة النـــهــاردة : : مروق الــ D ومـظـبط الـ G

مُساهمةموضوع: تشمٌع الكبد ... بقلم الدكتور فلاح الشمري    الجمعة يوليو 16, 2010 6:17 am

تشمُّع الكبد
بقلم : الدكتور فلاح الشمري – بغداد

الكبد : صفته التشريحيه Liver Anatomy
يعتبر الكبد أعظم غدد الانسان على الاطلاق ويتراوح وزنه في الرجل البالغ
مابين 1500 الى 2000 غم أو (40/1 من الوزن الاجمالي ) . والكبد غير منتظم
الشكل ويتكون من ثلاثة فصوص أكبرها الفص الأيمن ثم الأيسر أما الثالث فهو
صغير جداً ويسمى الفص الذنبي . ويحتل الكبد مكاناً في أعلى التجويف البطني
من الجهه اليمنى تحت الضلوع وهو مثبت بالحجاب الحاجز والأعضاء المجاوره
بواسطة خمسة أربطه قويه . أما تركيب أنسجته وخلاياه وأوعيته الدمويه
والصفراويه والليمفاويه فهي معقده للغايه ولا يزال العلم حتى عصرنا هذا
يكتشف كل يوم جديداً في هذا المضمار .

الكبد عضو ضروري لحياة الانسان :
أستئصال الكبد (( كله أو بعضه ))
في سبيل الحصول على معلومات حيويه توضح أهمية الكبد في حياة الكائن الحي
استأصل العلماء الكبد كله من جسم كلب وسجلوا ملاحظاتهم التاليه :
بعد ثلاثة ساعات ترنح الكلب في مشيته , ثم ضعفت قواه العضليه ضعفاً ظاهراً ,
ثم سقط اعياء ولم يقو على الوقوف على أرجله أو القيام بأي حركه عضليه ما
عدا التنفس وذلك خلال عشر ساعات من استئصال كبده . وعقب ذلك بوقت قصير أصيب
الكلب بأختلال في قواه العقليه وتلا ذلك تشنجات عضليه فغيبوبه تامه
أعقبتها الوفاة قبل انقضاء 24 ساعه من بدء التجربه . غير أن النتيجه مختلفه
تماماً في حالة استئصال جزء من الكبد (نصفه أو أكثر قليلاً) فلا يحدث من
الأعراض المذكوره شيء . اذ ان من خصائص الكبد أنه ينمو بسرعه وتتكاثر
خلاياه وأنسجته بصوره مدهشه حيث يعوض بها ما أستؤصل منه في زمن قصير . وفي
هذه الحاله لا يموت الكلب بل يحيا حياة طبيعيه . هذه المشاهدات في مجملها
وفي كثير من الأحيان تنطبق على الانسان في حالة اصابة كبده في حادث أو مرض
وبتعبير آخر اذا ما استؤصل جزء من الكبد بعد تمزقه أو تلفه في حادث ما أو
نتيجة مرض معين فأن الجزء الباقي ينمو بسرعه ويقوم بوظيفته بصوره حسنه
وينعم الانسان بعدها بصحه جيده . وهنا لا بد من تعريف سريع بوظائف الكبد
التي بدونها لا تستمر الحياة .




-2-

وظائف الكبد Liver Functions
1- التمثيل الغذائي : Metabolism
يقوم الكبد بالتمثيل الغذائي لجميع أنواع الطعام من نشويات ودهنيات
وبروتينات وفيتامينات وأحماض كما أنه يصنع بعض المواد الغذائيه النادره
النفيسه ولديه قدره عجيبه لتحويل الغذائيات المأكوله بطريق الفم أو
المخزونه في جسم الانسان من شكل الى آخر . مثال على ذلك يستطيع الكبد أن
يحول المواد السكريه الى زلاليه او دهنيه والدهنيه الى سكريه او زلاليه
وذلك طبقاً لاحتياجات الجسم .
2- الكبد يشل نشاط الهرمونات ويتخلص منها بتحويلها الى مواد خامله تفرز في
البول أو البراز .
3- تنقية الجسم من السموم Detoxication :
يتغلب الكبد على السموم في جسم الانسان ( سواء الناتجه عن العمليات الحيويه
أو الدخيله عليه من خارج الجسم ) وذلك بتفاعلات كيماويه معقده نذكر منها
أكسدة الماده السامه أو أتحادها مع ماده أخرى بحيث يصبح الناتج الجديد ماده
غير سامه ولا ضاره بالأنسان ثم يتم افرازها والقاؤها خارج الجسم مع
الفضلات .

4- يفرز الكبد مادة الصفراء الهامه في عمليات الهضم والامتصاص بحيث يتم
تكوينها في الكبد ثم تُخزن في كيس المراره للاستفاده منها عند الحاجه .
5- يعتبر الكبد مختبراً ضخماً لانتاج الخمائر والاحماض والزلاليات وبعض
عناصر الدم اللازمه لحفظ سيولته وضبط درجة تخثره بدقه متناهيه , كما يقوم
الكبد بصناعة الاجسام المضاده اللازمه للدفاع عن الجسم في حالة تهديده بغزو
ميكروبي أو تعرضه لوباء فتاك أو مرض عضال .
6- يختزن الكبد مواد هامه أساسيه ليستهلكها الجسم عند الطلب مثل بعض أنواع
الفيتامينات والمعادن وخاصة الحديد .
وهكذا نرى ان الكبد تتعدد جوانب تخصصه ومجالات عمله . وأستطيع القول بأنه
من العسير حقاً حصر وظائف الكبد وتفاعلاته مع أجهزة الجسم الأخرى وما يمكن
أن يقوم به من تغييرات ايجابيه في كيمياوية الانسان في حالات صحته ومرضه .

تشمُّع الكبد :

يقال بأن الكبد قد تشمع اذا ما أصيب بمرض مزمن ونتج عن ذلك تحطيم عام في
مكوناته الخلويه وزياده في الأنسجه الليفيه مع نمو في بعض أجزائه واختلال
في تكوينه الهندسي . وتشمع الكبد له أسباب كثيره منها :
1- سوء التغذيه : نقص المواد الزلاليه وخاصة الأحماض الأمينيه ويترتب على
ذلك ترسب المواد الدهنيه وتليف حول الاوعيه الدمويه ثم ينتهي الأمر بالتشمع
.
2- المشروبات الروحيه : يحدث التشمع بين المدمنين على الخمر باحدى طريقتين
أما بالتأثير المباشر السام للماده الكحوليه على خلايا الكبد أو نتيجة سوء
التغذيه التي عادة يتعرض لها المدمنون حيث أنهم يحصلون على الطاقه الحراريه
اللازمه لهم من المشروبات ويهملون تناول الطعام المتكامل أو ربما كانوا
غير قادرين مادياً في كثير من

-3-

الأحوال على التوفيق بين ماينفقون على شراء الطعام الجيد وبين ما
ينفقون على مشروباتهم .
3- التهابات الكبد المعديه Infective Hepatitis : خاصة الالتهابات
الفيروسيه وهي من أهم العوامل المؤديه الى تشمع الكبد في أقطارنا العربيه
وسببها هو الفيروس Virus وربما كانت الالتهابات طفيفه لا ينتبه لها المريض
الا أنها تنتهي بتليف الكبد ثم تشمعه .
4- انسداد قنوات المراره Biliary Obstruction وغالباً ما تكون بسبب حصوة
المراره . والانسداد يؤدي في الغالب الى التهابات في الأوعيه المراريه داخل
الكبد يعقب ذلك التهاب في أنسجة الكبد ثم تشمعه .
5- الطفيليات الكبديه Hepatic Parasites : نذكر منها مرض البلهارسيا
والملاريا وبعض الديدان المفلطحه . تلك الطفيليات تسبب الكثير من أمراض
الكبد في بلادنا خاصة في مصر واليمن وبعض المناطق في سوريا والعراق
والسعوديه .
6- عجز القلب الناتج غالباً عن ضيق في الصمام التاجي حيث يؤدي ذلك الى تجمع
السوائل في الكبد وبالتالي الى تورم وأحتقان الكبد ومن ثم تحطيم في خلاياه
وزيادة في الأنسجه الليفيه مؤدياً الى التشمع المزمن .
7- ترسب بعض المواد الغريبه في الكبد Hepatic Infiltration : كما هو الحال
في اشخاص مصابين بأمراض وراثيه نادره تحدث في المجتمعات المقفله كالمجتمع
اليهودي ومثال ذلك ( مرض جوشر Gaucher ونيمان بك ) او نتيجة لترسب ذرات
المعادن في خلايا الكبد مثل ذرات النحاس والحديد .

أعراض وعلامات تشمع الكبد :
بصفه عامه تعود أعراض هذا المرض الى سببين رئيسيين :-
1- أعراض ناتجه عن أرتفاع الضغط في الدوره البابيه Portal Hypertension .
2- أعراض ناتجه عن اخفاق الكبد في أداء وظيفته Hepatic Failure .

1- ان ارتفاع الضغط في الدوره البابيه يؤدي الى احتقان في المعده والامعاء
واضطراب وظيفي في الهضم والأمتصاص ومن ثم يشكو المريض من انتفاخ بالبطن
وتجمع الغازات في الأمعاء وانعدام الشهيه للطعام والشراب , كما انه يعاني
من رغبه في القئ أو قئ فعلي خاصة في الصباح الباكر يتلو ذلك احساس بالألم
في المنطقه اليمنى من أعلى البطن خاصة بعد تناول الطعام .
• تضخم في الطحال SPlenomegaly وفي هذه الحاله يشكو المريض من تورم في
الجهه اليسرى من البطن وقد يصاحب ذلك ألم وثقل في نفس المكان .
• نزيف معدي Hematemesis & Melena يحدث النزيف بأن يتقيأ المريض دماً
داكن اللون وذلك نتيجة لانفجار بعض الاورده المحتقنه والمتمدده في أسفل
المرئ وأعلى المعده وفي معظم الأحيان يكون الدم مختلطاً بمحتويات المعده من
طعام وسوائل حمضيه . وقد يظهر النزيف من الشرج مع البراز ويكون لونه شديد
السواد لزج القوام يشبه لون الزفت ولزاجته . كما ان النزيف من الشرج ربما
كان احمر اللون ناتجاً عن البواسير التي كثيراً ماتكون احدى مضاعفات تشمع
الكبد .
• فقر الدم وهزال عام : ويحدث فقر الدم اما بسبب النزيف المتكرر واما بسبب
نقص في مركبات الدم الخلويه نتيجة تحطمها في الطحال المتضخم .
-4-

• الاستسسقاء ( تجمع الماء أو السوائل داخل البطن ) Ascites : في حالات
تشمع الكبد تتجمع السوائل في الفراغ البيرتوني وقد يصل مجموعها الى ما يزيد
عن العشرين لتراً ويبدو المريض عظيم البطن هزيل الأطراف , ومع تضخم البطن
تظهر على سطحهّا الأورده متمدده ومتداخله بشكلها الازرق وخاصة حول السره
وعلى جانبي البطن والقفص الصدري .

2- أعراض وعلامات هبوط الكبد Hepatic Failure :
• تورم عام Oedema قد يقتصر التورم على القدمين والساقين غير أنه أحياناً
يمتد ليشمل أعلى الفخذين والخصيتين وأسفل الظهر .
• اليرقان Jaundice يعتبر اصفرار الجلد واصفرار بياض العينين والبول من
اهم علامات امراض الكبد ويظهر اللون الاصفر بوضوح في المرضى ذوي البشره
الفاتحة . وفي الحالات الحاده يزداد اللون ليصبح أخضر كلما زادت درجة
انسداد القنوات الصفراويه داخل الكبد أو خارجه . وعادة ما يصاحب اليرقان
رغبه في الهرش شديده ( حكه بالجلد ) تقلق راحة المريض بحيث يظل يحك جلده
حتى تسيل منه الدماء . ومن اليسير رؤية آثار أظافر المريض على سطح الجلد في
الأمكنه التي تصلها يداه .
• تغيرات جلديه أخرى : ان ضعف الكبد يتسبب عنه تمدد وانتفاخ في الشعيرات
الدمويه في الوجه والأطراف العليا مكونه ما يشبه شكل العنكبوت وتتميز تلك
الأشكال باللون الاحمر . كما ان هذه الشعيرات كثيراً ما تتهتك نتيجة اصطدام
اليد أو الرجل بجسم صلب ويحدث نزيف تحت الجلد ( بقع زرقاء أو سوداء )
وكثيراً مايحدث رعاف أو نزيف من اللثه لذات السبب . وبالأضافه الى ذلك فأن
تراكم مادة الميلانين Melanin (الملونه للجلد) تسبب تغيراً في لون الجلد
الى بني قاتم أو أسود باهت .
• تغيرات في اليدين : ابيضاض اظافر المريض أو تكورها وتلونها باللون
الأزرق. اما باطن اليدين فأنهما يتميزان برخاوه ملحوظه وأحتقان واضح .
• تغيرات جنسيه : ان اختلال التوازن بين هرمونات الجسم المذكره والمؤنثه
يؤدي الى تغيير كبير في الصفات الجنسيه للرجل والأنثى نذكر منها : عند
الرجال يحدث تضخم في الثديين وسقوط في شعر الأبط والعانه واللحيه وضمور في
الخصيتين مع قلة ممارسة الجنس أو فقدان الشهوه الجنسيه وغالباً ما تنتهي
الحاله بالعقم . عند النساء : انقطاع الدوره الشهريه مع ضمور الأجهزه
التناسليه ( الثديين والرحم والمبايض ) وظهور الشعر في الوجه ليصبح للأنثى
لحيه وشارب , كما ان النساء تتساوى مع الرجال في كراهية الجنس وعجزهن عن
انجاب الأطفال .

التسمم الأموني : Hepatic Encephalopathy
تظهر اعراض التسمم الأموني في الحالات المتقدمه لتشمع الكبد بسبب انفلات
بعض المواد الزلاليه السامه ( خاصة مادة الامونيا ) الى الدوره الدمويه حيث
تنتقل الى الجهاز العصبي المركزي وتحدث تلفاً في خلايا المخ وأغشيته ويؤدي
ذلك الى اضطرابات عقليه وعصبيه تعقبها حالة أغماء عميقه الا ان المريض قد
يفيق من حالة الاغماء بالعلاج ولكنه سريعاً ما ينتكس

-5-

وتعود اليه الحاله كما كانت مع تدهور مستمر في صحته العامه الى ان ينتهي
الأمر بالوفاة بسبب ما يسمى بالتسمم الأموني .
هل من علاج لمرضى تشمع الكبد ؟؟
الواقع ان الحكمه القائله (( درهم وقايه خير من قنطار علاج )) تنطبق على ما
نحن بصدده في هذا البحث فأنه من الصعب – ان لم يكن مستحيلاً – ان يعالج
المرضى المصابون بتشمع الكبد وخاصة اذا كانوا في مرحله متقدمه من المرض .
ولهذا وجب التأكيد على ضرورة وقاية الكبد وصيانته من التدهور بسبب العوامل
التي تفتك به والتي ذكرناها آنفاً في صدر هذا المقال ضمن أسباب تشمع الكبد .
فلا بد اذن ان يكون الطعام جيداً ومتكاملاً من جميع الوجوه وخاصة احتوائه
على المواد الزلاليه . كما ان علاج التهابات الكبد يجب ان يؤخذ بجديه تامه
وحرص شديد من جانب المريض والطبيب وان يعطى القسط الكافي من الراحه عقب
اصابته بالأمراض الكبديه .

المشروبات الكحوليه : على الرغم من ان المشروبات الروحيه تسبب نسبه قليله
من حالات التشمع في مجتمعنا العربي الا أن الواجب يقتضي ان أنبه الى خطورة
تلك المشروبات على الكبد وان أنصح المواطنين بتجنب تعاطيها اذ ان احتمال
الادمان قائم بين المعتدلين من الناس بنسبة 20% . فالاحصائيات العالميه
تقول ان بين كل خمسه يحتسون الخمر يمسي احدهم مدمناً . والادمان هنا معناه
تشمع الكبد وسؤ المنقلب .

الطب يعالج المضاعفات : حتى اليوم فان الطب عاجز عن علاج تشمع الكبد .
والحقيقه المجرده حول علاج التشمع تشير الى ان الاطباء يعالجون اعراض المرض
ومضاعفاته . فالنزيف مثلاً يعالج اما بنقل الدم الى المريض او بالمسكنات
أو بالجراحه التحويليه Shunt Operation وكذلك الحال بالنسبه للاعراض
الاخرى فالتورم او الاستسقاء يعالجان بالادويه المدرره للبول , وفقر الدم
والهزال العام يعالجهما الطبيب بمركبات الحديد والفيتامينات والاغذيه وهكذا
. ولكن يظل التشمع وحشاً جاثماً تمتد أظافره لتصيب كل أجهزة الجسم بالعطب
والدمار .
أما ما يقال عن المقويات والمنشطات من العقاقير او خلاصة الكبد او
الفيتامينات فان كل تلك الادويه لا تغني المريض شيئاً وأولى به تجنب أسباب
المرض وصيانة بدنه والبعد عن كل مايتلف كبده ويحطم حياته .
زرع الكبد : Hepatic Transplantation
وهناك محاولات جاده لزرع الكبد ( استبدال الكبد المتشمع بكبد آخر صحيح )
وذلك اقتداءً بالنجاح الباهر الذي تحقق في عمليات زرع الكلى والقلب . ولكن
حتى اليوم فان هذه المحاولات لاتزال قيد التجارب وتكتنفها صعوبات جمه غير
ان الامل يحدو العلماء والمتخصصين لكي يتخطوا هذه العقبات فتلك هي الوسيله
الوحيده والرجاء الحقيقي في علاج مرضى تشمع الكبد .

قال الشاعر :
ولي كبد مقروحة من يبيعني بها كبدا ليست بذات قــروح
أباها على الناس لايشترونها ومن يشتري ذا علة بصحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://8giga.mam9.com
 
تشمٌع الكبد ... بقلم الدكتور فلاح الشمري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات 8 جيجا :: المنتديات الأجتماعيه :: منتدى الطب والصحة - Healthy Forum-
انتقل الى: